الدورة الأولى لمؤتمر قمة التحالف الدولي للطاقة الشمسية

الدورة الأولى لمؤتمر قمة التحالف الدولي للطاقة الشمسية

تُعقد الدورة الأولى لمؤتمر قمة التحالف الدولي للطاقة الشمسية في نيودلهي في 11 آذار/مارس 2018.

وتصبو هذه المنظمة الدولية الجديدة إلى تسريع وتيرة الاعتماد على الطاقة الشمسية في البلدان المائة والواحد والعشرين الأكثر تعرضًا لأشعة الشمس والواقعة بين مداري السرطان والجدي.

الدورة الأولى التأسيسية لمؤتمر قمة التحالف الدولي للطاقة الشمسية

تُعقد الدورة الأولى لمؤتمر قمة التحالف الدولي للطاقة الشمسية في نيودلهي في 11 آذار/مارس 2018. وتُركّز الدورة الأولى على تعزيز حركية التحالف الدولي للطاقة الشمسية وعلى النهوض بالمشاريع الملموسة واستراتيجيات التمويل الرامية إلى تنفيذ أهداف التحالف.

وشارك 36 بلدًا في مشاورات التحالف الدولي للطاقة الشمسية بشأن أولويات هذه البلدان في مجال الطاقة الشمسية بالنسبة إلى الزراعة والمناطق الريفية، وشبكات الطاقة الشمسية المصغّرة، وتركيب الأسقف، واستخدام السيارات الكهربائية، وطُرح مائة مشروع ذو أولوية بهدف استهلال المرحلة الأولى لجمع التمويلات.

كيف نشأ التحالف الدولي للطاقة الشمسية؟

استهلّت فرنسا والهند هذه المبادرة في خلال مؤتمر باريس بشأن المناخ في كانون الأول/ديسمبر 2015.

واكتسب التحالف صفة المنظمة الدولية في 6 كانون الأول/ديسمبر 2017.

ووقّع حتى الآن 58 بلدًا الاتفاق الإطاري الذي يحدد النظام الأساسي للتحالف وصدّق عليه 26 بلدًا منها. ويُعدّ هذا التحالف واحدًا من بين التحالفات الواعدة لمكافحة تغيّر المناخ.

والتحالف الدولي للطاقة الشمسية هو أول منظمة دولية تحتضنها الأراضي الهندية، إذ يقع مقرها الرسمي في مدينة غوراغاون الواقعة في ضواحي نيودلهي.

ما هي أهداف التحالف الدولي للطاقة الشمسية؟

انتفاع الجميع بالطاقة النظيفة والمتجددة وبتكلفة ميسورة وترويج الطاقة المراعية للبيئة والنظيفة والمستدامة..

ويرمي التحالف الدولي للطاقة الشمسية إلى إتاحة "تغيير نطاق" الاعتماد على الطاقة الشمسية في البلدان المائة والواحد والعشرين الأكثر تعرضًا لأشعة الشمس والواقعة بين مداري السرطان والجدي. وتضم هذه البلدان 73 في المئة من سكان العالم.

وتتعدد الأهداف المتوخاة من هذا التحالف، وهي

  • خفض تكاليف الطاقة الشمسية
  • تلبية الطلب القوي على الطاقة في البلدان النامية
  • الإسهام في مكافحة تغيّر المناخ

كيف السبيل إلى تحقيق هذه الأهداف؟

تلتزم البلدان الأعضاء في التحالف الدولي للطاقة الشمسية بدمج طلباتها في ما يخصّ التمويل والتكنولوجيا والابتكار وتنسيقها، بغية إنشاء "سوق مشتركة" وبالتالي خفض التكاليف وتعزيز نظام مراقبة الجودة وتكييف المنتجات مع الاحتياجات على نحو أفضل وتحسين التكنولوجيا.

وحرصًا على توفير الطاقة الشمسية للسكان الأكثر فقرًا بتكلفة ميسورة، يشدد التحالف على أهمية حسن توظيف رأس المال وخفض التكاليف بفضل الآليات المالية والنهوض بانتفاع الجميع بالطاقة في مختلف أنحاء العالم والإسهام في وضع معايير مشتركة من أجل ضمان مراقبة جودة المنتجات على نحو مناسب عند استخدام البلدان الأعضاء لهذه المنتجات.

ويرمي التحالف، سعيًا إلى تحقيق أهدافه، إلى تنفيذ الصكوك المالية التي تتيح تخصيص أكثر من ألف مليار دولار من الاستثمارات في مجال الطاقة الشمسية بحلول عام 2030.

Dernière mise à jour le : 12 نيسان (أبريل) 2018
Retour en haut